الثلاثاء, ديسمبر 5, 2023
No menu items!
Dawen APP
الصفحة الرئيسيةأخباروصول عملان من إصدارات دار دوِّن إلى القائمة الطويلة لجائزة غسان كنفاني...

وصول عملان من إصدارات دار دوِّن إلى القائمة الطويلة لجائزة غسان كنفاني 2023

أعلنت وزارة الثقافة الفلسطينية، عن القائمة الطويلة لجائزة غسان كنفاني للرواية العربية في دورته الثانية للعام 2023، والتي وصل إليها كاتبان من دار دوّن للنشر والتوزيع، هما الكاتبة إيمان جبل عن روايتها “لعبة البيت” والكاتب عمرو حسين عن روايته “الديناصور”.

وشملت القائمة الطويلة 14 كاتبا هم: إيمان جبل من مصر عن روايتها “لعبة البيت”، وبسام عبد ربه أبو شاويش من فلسطين عن روايته “بورتريه قديم”، وخالد فهمي من مصر عن روايته “أعوام الضباب” وعمرو حسين من مصر عن روايته “الديناصور”، وغفران طحان من سوريا عن روايتها “فاصلة بين نهرين”، وفجر يعقوب من فلسطين عن روايته “نيلة زرقاء”.

بالإضافة إلى محمد عيسى المؤدب من تونس عن روايته “بلاص ديسكا”، ومصطفى النفيسي من المغرب عن روايته “طرقات بمزاج سيء”، و”ملاك رزق” من مصر عن روايته “سلالة منقرضة”، و”منير الحايك” من لبنان عن روايته “جامع أعقاب السجائر”، ومونيكا نبيل عزيز من مصر عن روايتها “الوقوف على قدم واحدة”، وموسى الثليان من السعودية عن روايتها “عائدون من الغرق”، وميساء بن عبد الواحد من الجزائر عن روايتها “زهرة الملكة أنديز”، وهشام علي من ليبيا عن دار “دار المسدة”.

رواية “لعبة البيت” تدور حول “ماتيلد” التي تفيق لتجد نفسها في غرفةٍ مُظلمة بحوائط صلبة، على عكس غرفتها التي دائمًا ما تكون منيرةً باعثةً على الحياة، وهناك سرير صغير، وكرسي ومنضدة عليها سكين، وخمس تفاحات، ومصدر إضاءة يحمل لغزًا عجيبًا.. وفي منتصف المنضدة قلم وعدة أوراق!

سلسلة من الأحداث الغامضة تعيشها “ماتيلد”؛ بسبب تلك الأوراق، وأسرار عائلة عريقة تُكشف لأول مرة؛ لتضفي مزيدًا من الغموض والإثارة على ما يحدث.

إيمان جبل كاتبة مصرية، صدر لها من قبل مجموعتين قصصيتين هما “لا أحد ينجو من آنا فونتينا” و”من ينقذ بحيرة البجع؟”، وصدر لها أيضا رواية بعنوان “قيامة تحت شجرة الزيتون”.

رواية “الديناصور” تدور في شوارع حي المعادي القديمة، إذ يحاول ”مُصطفى“ أن يسرد وقائع ما جرى له ولحبيبته القديمة منذ سنوات عديدة. وخلف شاشة عالم السوشيال ميديا تسعى ”منة“ إلى البحث عن ذاتها وعن أحلامها البسيطة في الحياة. يأخذانا في رحلة جميلة ومثيرة في شوارع المعادي القديمة، رحلة بين جيلين باعد بينهما زمن طويل، بين الحب في هذا الزمان القاسي والحب في ذلك الزمن البعيد.

وعمرو حسين كاتب وروائي مصري من مواليد 1976، حاصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة ماسترخت الهولندية. يعمل مهندسًا للاتصالات ومديرًا لمشروعات تكنولوجيا المعلومات، صدر له روايتين من قبل بعنوان “الرهان” و“تاهيتي”، وتعد رواية “الديناصور” هي ثالث أعماله الروائية.

مقالات ذات صلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات